خيم الحزن على ساكنة دوار “حريض”، بجماعة سيدي علال التازي التابع لإقليم القنيطرة، بعد الفاجعة الماساوية، إثر مصرع ثلاثة تلاميذ عشية اليوم الخميس، غرقا بواد سبو.

وأفادت مصادر الجريدة الإلكترونية “le12.ma”، أن التلاميذ الذين لقوا مصرعهم تتراوح أعمارهم بين 15 و17، من نفس الدوار، كانوا يتابعون دراستهم بمستوى بالتاسعة أساسي بإعدادية “محمد حجي”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن التلاميذ ذهبوا بعد خروجهم من الدراسة حوالي الساعة الخامسة والنصف صوب الواد قرب مضخة ماء السقي، إلا أنه وبعد دقائق من دخولهم الوادي انقطع آثارهم.

الحادث استنفر السلطات المحلية وسرية الدرك الملكي، وفرقة الضفادع البشرية التابعة للقيادة الجهوية للوقاية المدنية بالقنيطرة، التي تمكنت في ساعات متأخرة من انتشال جثة التلاميذ الثلاثة.

وفي أجواء من الحزن والبكاء تم نقل جثمان الضحايا صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي للقنيطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.