استفاقت ساكنة درب الحاج الشاوي وسط مدينة الجديدة، أمس الأحد، على وقع جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها شاب في الثلاثينيات من االعمر.

وكشفت مصادر الجريدة الإلكترونية “le12.ma، أن شجارا لفظي نشب بين شابين، في حدود الساعة الثالثة صباحا، تطور إلى اعتداء انتهى بجريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب متزوج وأب لطفلين.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الحادث استنفر السلطات المحلية والأمنية التي انتقلت لمكان الحادث، حيث تم نقل جثة الهالك إلى مستشفى محمد الخامس بالجديدة من أجل التشريح الطبي.

وأضافت المصادر نفسها، أن التحريات الأولية التي أجرتها العناصر الأمنية، أسفرت عن معرفة هوية الجاني، حيت تم إيقافه، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.