جمال أزضوض

إنتشر شريط فيديو على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، أخيراً، لأشخاص يزعمون ان عون سلطة بإستخلاص مبالغ مالية مقابل حصولهم على قفف المواد الغذائية المخصصة للمعوزين.

وادعى أحدهم في ذات الشريط الذي لم يتسن لجريدة le12.ma التأكد من حقيقته من مصدر رسمي، أن عون السلطة المشرف على توزيع القفف في أحد الدواوير التابعة لجماعة لمريجة في إقليم كرسيف، طلب منه 30 درهماً مقابل حصوله على قفة الدعم الغذائي.

وزعم آخر أن عون السّلطة المذكور، يستخلص هذا المبلغ من المعوزين بدعوى أنه ثمن التوصيل إلى الدوار المذكور.

وفي مدينة الناظور، جرى قبل أقل من أسبوع، توقيف رجل سلطة عن العمل، لتورطه في “الاستيلاء” على مساعدات غذائية والاشتباه في تورطه في قضية تحويل مساعدات غذائية وتوجيهها للاستهلاك الشخصي.

وأثير، مؤخراً، الكثير من الحديث حول إستفادة بعض رجال السلطة والأعيان من المساعدات الغذائية المخصّصة للفئات المعوزة، بينما تحدّث البعض عن إستعمال “الزبونية والمحسوبية” في عمليات التوزيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *