الرباط:le12

كتب منتصر حمادة، الكاتب الصحفي المتخصص في العلوم الإنسانية، إن عدد شهر سبتمبر/ أيلول لمجلة “فلسفة” الفرنسية، ضم ملفاً عن دور التربية (والتعليم) في سعادة الإنسان.

وأضاف حمادة، أن العدد، تضمن حواراً هاماً جداً مع إحدى رموز الفلسفة السياسية اليوم، والحديث عن الفيلسوفة البلجيكية شانتال موف، وموف للتذكير، هي مُلهمة حركة “بوديموس” الإسبانية، وتوقفت عند مجموعة من القضايا، منها النقد العدمي للديمقراطية، أو نقد السلطوية (مُجسدة في العديد من الأمثلة: تراب الأمريكي، بوتين الروسي، أوردغان التركي..) وقضايا أخرى.

وأبرز الكاتب، أن الفيلسوفة البلجيكية شانتال موف، وموف، من الأسماء التي حظيت بمناقشات في كتاب “روح الدين” لطه عبد الرحمن، وهو الكتاب الذي تمّ الاشتغال الجماعي عليه في جامعة أمريكية مرموقة، في لقاء مُغلق، ولم يتم الاشتغال عليه هنا في المنطقة، من البحر إلى البحر .

ويرى منتصر حمادة، في تدوينة له، أن مجلة “فلسفة” الفرنسية تبقى مُتميزة، وتستحق المتابعة رغم نهلها من “العقل المادي المُجرد” (نتحدث هنا بشكل عام، لأن الواقع يُفيد أن المجلة تسمح بين الفينة والأخرى بنشر وجهات نظر تنهل من عقول أخرى، بما فيها العقل الديني).

وضرب الكاتب موعدا مع جمهوره، للاشتغال على مواد هذه المجلة، بقوله “لنا عودة بحول الله لبعض مضامين العدد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.