le12.ma

بغاية التقليص من التكلفة الطاقية بنسبة 15%، أطلق المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية، اليوم الاثنين بالرباط، مشروع استعمال الطاقات المتجددة والارتقاء في النجاعة الطاقية بالأحياء الجامعية.

ويهدف هذا المشروع، الذي يهمّ الفترة ما بين 2018 و2020، ويدخل ضمن أهداف الاستراتيجية الوطنية للنجاعة الطاقية في أفق 2030، إلى إرساء نظام فعال لتدبير النجاعة الطاقية وفق معايير “إيزو 50001″، على مستوى الأحياء الجامعية من أجل تقليص التكلفة والفاتورة الطاقية الخاصة فيها، والتي بلغت 26 مليون درهم في 2017.

وسيواكب نظامَ تدبير الطاقة تنفيذ إجراءات تجريبية على مستوى الأحياء الجامعية تهدف أساسا إلى تحديث العمليات والمعدّات المستخدمة في هذه المؤسسات من أجل تقليص تكلفة الطاقة على الأقل لتصل 15% والحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، من خلال تحسين النجاعة الطاقية وتشجيع استعمال الطاقة المتجددة. كما سيتم اتخاذ اجراءات مواكبة للتواصل والتحسيس لفائدة المسؤولين عن البنايات والمستخدمين وكذا الطلبة في مختلف الأحياء الجامعية المغربية.

وسينفذ المشروع، الذي سيهمّ، في مرحلة أولى حيين جامعيين نموذجيين، عبر ثلاث مراحل أساسية تتمثل في مرحلة التشخيص التنظيمي المسبق والتدقيق الطاقي في الأحياء الجامعية، تليها مرحلة وضع هيكلة تنظيمية وتقنية لنظام التدبير الطاقي، ثم مرحلة تفعيل نظام التدبير الطاقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.