le12.ma

ستخوض الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة يوم الخميس المقبل إضرابا عن العمل في جميع العيادات والمصحّات الخاصة على امتداد التراب الوطني.

وأكدت الجمعية، في بلاغ، أن الإضراب “سيشمل كل الأقسام والمصالح الاستشفائية، باستثناء المستعجلات الطبية والجراحية، حتى يتسنى تمكين الحالات الاستعجالية من العلاج”.

وجاء هذا القرار، وفق المصدر نفسه، “تفعيلا لخلاصات أشغال الجمع العام الاستثنائي الذي انعقد بالدار البيضاء يوم الخميس 20 شتنبر 2018، والذي عرف مشاركة استثنائية لستة تنظيمات مهنية ونقابية تمثل أطباء القطاع الخاص، إلى جانب مؤازرة ودعم عدد من نقابات الصحة في القطاع العام”.

وأضاف المصدر ذاته على لسان رضوان السملالي، رئيس الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، أن “خطوة الإضراب الأولى المقررة يوم الخميس 18 أكتوبر 2018 كانت ضرورية بالنظر إلى غياب إجراءات عملية وفعلية تجيب عن مضامين الملف المطلبي الذي ظلت التنظيمات المهنية والنقابية ترافع من أجله منذ سنوات، وشكّل موضوع مناشدات ومراسلات ونداءات متعددة إلى مختلف الجهات المختصة وكل المتدخلين المعنيين”.
ويتمحور الملف المطلبي لمهنيي الصحة في القطاع الخاص، وفق السملالي، حول “تأهيل وإصلاح المنظومة الصحية بما يستجيب للاحتياجات الصحية للمواطنات والمواطنين، ما يستوجب اتخاذ آليات وتدابير فعلية من أجل حفظ وحماية كرامة الطبيب المغربي ومحاربة الممارسة غير الشرعية للطب”.

كما يطالب مهنيو القطاع، بحسب المتحدث ذاته، بـ”وقف التحامل الضريبي واتخاذ إجراءات ضريبية تحفيزية للمساهمة في تطوير القطاع، إلى جانب تعديل القانون 131.13، وتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ومراجعة التعريفة المرجعية وتعميم التغطية الصحية وتحديد سقف الاقتطاعات التي تخص التغطية الصحية للأطباء.

يشار أن الجمع العام الاستثنائي ليوم 20 شتنبر قرّر خوض إضرابين آخَرين حُدّد لأولهما تاريخ الخميس 22 نونبر وللثاني يوم الخميس 20 دجنبر 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.