شاعق عبد العزيز -الدار البيضاء

قال عبد العزير العماري، عمدة مدينة الدار البيضاء، إن البنية التحتية التي تتوفر عليها العاصمة الاقتصادية للمملكة تؤهلها لتضاهي مدنا من حجم جوهانسبورغ والقاهرة سياحيا، رغم بعض المشاكل التي تتخبط فيها. جاء ذلك خلال الندوة الإفريقية حول السياحة والطيران المدني، التي تحتضن فعالياتها مدينة الدار البيضاء يومي 27 و28 شتنبر الجاري.

وصرّح عمدة المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء لموقع “le12.ma” بأن أزمات النظافة والنقل وانتشار البناء العشوائي في العاصمة الاقتصادية مشاكل تعيشها جل المدن الميتروبولية، وبأن “المجلس الجماعي يبذل جهودا جبارة لتصحيح الاختلالات”.

وبخصوص احتضان الدار البيضاء هذه الندوة القارية، قال العماري للموقع إن الحدث يدخل في إطار تتويج العودة القوية للمغرب إلى مكانه الطبيعي بين دول الاتحاد الإفريقي، وتماشيا مع التعليمات الملكية في السياسة الخارجية للمملكة لإعطاء أهمية قصوى لتعاون جنوب -جنوب، وكذا استثمار الفرص المتاحة في القارة الإفريقية.

وتابع مُحدّثنا أن أن هذه الندوة، التي تعرف مشاركة عدد من خبراء المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للاتحاد الافريقي والبنك الإفريقي للتنمية، فرصة للترويج للدار البيضاء كوجهة لسياحة المال والأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.