هشام رشيد

علم “le12.ma” أن السلطات المحلية بمدينة القنيطرة أعلنت هذا المساء “حالة الطوارئ” وأعطت أوامرها بإخلاء جميع المنازل والمحلات التجارية القريبة من مصنع “بورش” لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من صباح غد الخميس، تحسبا لأي طارئ إلى أن يتم إفراغ صهاريج الغاز المتبقية.

ويعتري المتضرّرين غضب عارم بسبب الخطر الذي يتربص بهم بسبب وجود هذا المصنع في حيّ سكني آهل. وفي الوقت الذي يطالب بعضهم بتعويض عن الأضرار التي نتجت عن انفجار صهريج الغاز، الذي أدى إلى خسائر مادية مهمة وإصابات في صفوف الموطنين، رفع آخرون ملتمسات من أجل ترحيل المنطقة الصناعية إلى مكان آخر بعيد عن التجمعات السكنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.