le12.ma

عرفت مدينة أكادير، اليوم الثلاثاء، واقعة غريبة “بطلتُها” تلميذة لا يتجاوز عمرها 13 سنة. وحسب مصادر محلية، وعوض أن تتأبّط التلميذة عُدّتها الدراسية وتتوجّه إلى مؤسستها من أجل التحصيل الدراسي، دسّت سكّينا بين كتبها ودفاترها مصمّمة على تصفية تلميذ آخر..

وتابعت المصادر ذاتها أن التلميذة قصدت مدرسة “م. ذ” الخصوصية التي تدرس فيها، ناوية أن تذبح “صاحبها”، لأنه، وفق ما نقل عنها شهود عيان حضروا الواقعة، “تخلّى” عنها وصاحب تلميذة تدرس في المدرسة ذاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.