Le12.ma

بلغ عدد المستفيدين من المبادرة الملكية “مليون محفظة” برسم الموسم الدراسي الحالي 4 ملايين و365 ألف تلميذ وتلميذة. وتوزع المستفيدون من هذه العملية ،حسب الوسط، بين 63% في الوسط القروي و37% في الوسط الحضري، فيما بلغت نسبتهم، حسب السلك الدراسي، 85% في السلك الابتدائي و15% في السلك الإعدادي.

وتُبين هذه الأرقام أهمية الدعم الاجتماعي المخصص للموسم الدراسي الحالي، الذي تشكل المبادرة الملكية “مليون محفظة” أحد مكوناته، في تكريس البعد الحقوقي والتضامني للنهوض بقطاع التعليم، وكذا تحقيق الهدف الأصيل لهذه المبادرة، والمتمثل في إعطاء دفعة قوية لتعميم التعليم الأساسي، ضمانا لتكافؤ الفرص ومحاربة الانقطاع عن الدراسة.

وتعكس المبادرة الملكية “مليون محفظة” العناية الفائقة التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوليها لقطاع التعليم، كما جاء في خطابه السامي الموجه إلى الأمة بمناسبة الذكرى التاسعة عشر لتربعه على العرش وسعيه المتواصل إلى تكريس التعليم الأساسي وإلزاميته وتمكين الأطفال المحتاجين من الظروف الملائمة للولوج إلى مقاعد الدراسة، من خلال مساعدة الأسر المعوزة التي تواجهها خلال فترة الدخول المدرسي تكاليف إضافية قد لا تستطيع توفيرها، ودعمها حتى يواصل أبناؤها الدراسة والتكوين.

وقد تمت برسم الدخول المدرسي 2018 -2019 تعبئة كافة الجهود على صعيد جميع أقاليم وعمالات المملكة المشرفة على المبادرة منذ 2016، بتنسيق مع المتدخلين المعنيين من أجل اقتناء وتوزيع اللوازم المدرسية وإنجاح هذه العملية، ذات البعد الاجتماعي التضامني، التي تهدف إلى تعميم التعليم الأساسي على جميع الأطفال البالغين سن التمدرس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.