في كلمة له خلال الدورة العادية لشهر شتنبر الجاري للمجلس الإقليمي للحوز، والتي انعقدت أمس الاثنين، طالب عمر التويمي، عامل إقليم الحوز، جميع المتدخلين، بالعمل بجد وفعالية، كل من موقعه، لإنجاز الأوراش الملكية، التي تعدّ قطاعات التعليم والصحة والتشغيل أبرز معالمها. وقال التويمي في كلمته: “إنه وقت الخدمة وطرح المزايدات جانبا.. يجب على الجميع المشاركة بفعالية لإنجاز الأوراش الملكية”.

وشدد المتحدث ذاته، الذي أثنى على المجهودات التي يبذلها منتخبو الإقليم، على أهمية تعبئة الجميع من أجل تفعيل مضامين الخطب الملكية، مؤكدا أن “المرحلة تستدعي العمل ولا شيء غير العمل، تماشياً مع التوجه الملكي، الساعي إلى النهوض بالقطاعات الحيوية التي تهمّ ساكنة الحوز على جميع المستويات.

يذكر أن عمر التويمي عمل، ومنذ منذ تنصيبه على رأس عمالة إقليم الحوز في مارس 2016، على ترسيخ سياسة جديدة بين السلطة والسكان، في إطار مقاربة تروم إشراك الجميع في المجهودات والمخططات التنموية التي تروم النهوض بإقليم الحوز، الذي يعدّ واحدا من الأقاليم الأكثر سشاعة وتنوعا على مستوى بنيته السكانية ومعطياته الطبيعية والجغرافية، التي تستدعي من السلطات بذل مجهودات إضافية من أجل تنمية الإقليم والنهوض به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.