في إطار أنشطتها السنوية، تعبّأ طاقم طبي من 25 طبيبا و10 ممرضين تابعين لجمعية “مبادرة شباب المغرب”، أول أمس السبت بسيدي يوسف بن علي، في حملة طبية متعددة التخصصات لفائدة عمال الإنعاش الوطني في المدينة الحمراء.

وقد استفاد أزيد من 300 عامل وأسرهم من الخدمات الصحية لهذه الحملة، التي شملت طب العيون والقلب والشرايين والمسالك البولية وكذا الطب العام. كما تلقّت الفئة المذكورة بالمجان أدوية مرتبطة بالأمراض والمشاكل الصحية التي يعانون منها، كل حسب نوعية مرضه.
يشار إلى أن عمال الإنعاش الوطني يشتغلون في ظروف مزرية ويؤدّون أعمالا ترتبط أساسا بالتنظيف لكنهم يتقاضون أجورا هزيلة لا تتجاوز في أحسن الأحوال سقف 1600 درهم، ما يجعلهم يعيشون في وضعية مزرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.