المصطفى الحروشي

بعد أقل من أسبوعين على توليها منصب رئيسة جماعة سيدي الذهبي، إقليم سطات، أصدرت هيأة الحكم بالمحكمة الإدارية، بمدينة الدار البيضاء، أول أمس الجمعة، حكما قطعيا ببطلان انتخاب إلهام بلكاس (18 سنة)، بسبب عدم بلوغها السن القانوني الذي يخول لها تولي هذه المهمة (21 سنة).

وقضت المحكمة شعبة القضاء الشامل والإلغاء، في الملف رقم 875/7107/2021، بحكم قطعي رقم 2982، “في الشكل بقبول الطلب وفي الموضوع ببطلان الاقتراع المجرى يوم 20/09/2021 بخصوص انتخاب الهام بلكاس رئيسة المجلس الجماعي بسيدي الذهبي مع ترتيب الآثار القانونية على ذلك”، بناءا على الدعوى التي رفعها منافسها الاستقلالي والرئيس المنتهية ولايته، عثمان بومحطة.

وانتخبت إلهام بلكاس، عن التجمع الوطني للأحرار، يومه الاثنين 20 شتنبر 2021، رئيسة لجماعة سيدي الذهبي بإقليم سطات، لتكون بذلك أصغر رئيسة لجماعة ترابية في سابقة هي الأولى من نوعها على الصعيد الوطني.

وحصلت إلهام بلكاس، التي  تبلغ من العمر 18 سنة، وتتابع دراستها بالثانية باكالوريا شعبة العلوم التجريبية، على الأغلبية المطلقة بـ11 صوت من أصل 18، مقابل حصول منافسها عثمان بومحطة عن حزب الإستقلال الرئيس السابق المنتهية ولايته لنفس الجماعة على7 أصوات.

وفي نفس السياق، قضت نفس المحكمة في الملف رقم 875/7107/2021، بحكم قطعي رقم 2983، “في الشكل بقبول الطعن، وفي الموضوع ببطلان الاقتراع المجرى يوم 22/09/20121 بخصوص انتخاب نعيمة حمداوي عضوة بالمجلس الجماعي لجماعة اولاد امحمد اقليم سطات مع ترتيب الآثار القانونية على ذلك”.

وأثار لجوء القضاء الإداري إلى إلغاء إنتخاب عدد من رؤساء الجماعات الترابية، إرتكازا على عدم بلوغهم السن القانوني للترشح لمنصب رئيس جماعة ترابية، الكثير من الجدل السياسي و القانون والدستوري، على إعتبار أن الدستور  ينص على أن سن الرشد يحدد في بلوغ 18سنة كاملة، و المادة 41 من مدونة الانتخابات، تحدد سن الترشح في 21 سنة.

عن سن الـ18.. التجمعية إلهام بلكاس تقود جماعة سيدي الذهبي بإقليم سطات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *