le12.ma

أوقفت مصالح الشرطة القضائية في ولاية أمن مراكش، مساء أمس الجمعة، شخصا متورطا في الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية وبحوزته 322 قرصا مهلوسا.

وتم إيقاف المعني بالأمر، حسب مصدر أمني، بعدما أحالت مصالح الدائرة الثانية عشرة على الشرطة القضائية شخصا بغرض تعميق البحث معه في شأن حيازته قطعة من مخدر “الشيرا” ادّعى أنه اقتناها بغرض استهلاكها، قبل أن تُظهر مجموعة من القرائن والأدلة تورط الظنين في المشاركة في ترويج المخدرات. وأمام ذلك، لم يجد المشبوه فيه بدا من الاعتراف بأنه “وسيط” بين تاجر للمخدرات في مراكش ومزود له يتحدّر من شمال المملكة.

وقد استثمرت مصالح الأمن هذا المعطى على نحو جيد، إذ وضعت كمينا محكما أفضى إلى ضبط تاجر للمؤثرات العقلية متحوزا 22 قرصا مهلوسا من نوع “إكستازي”، قبل أن تجري تفتيشا قانونيا في محل سكناه تحت إشراف النيابة العامة المختصة أسفر عن حجز 300 قرص إضافي.

ووُضع الشخصان الموقوفان رهن تدابير الحراسة النظرية قبل تقديمهما أمام العدالة، فيما يتواصل البحث بغرض الوصول إلى متورّطين آخرين محتمَلين ضمن هذه الشبكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.