طانطان: محمد الركيبي

 

أمرت النيابة العامة المختصة، بابتدائية طانطان، بمتابعة سائق حافلة نقل مسافرين تابعة لشركة معروفة في المجال، إلى جانب مساعده، في حالة اعتقال مع الأمر بإيداعهم السجن المحلي، في انتظار عرضهما على المحكمة، وذلك من أجل تهم تهريب المشروبات الكحولية بهذه الجهة من الصحراء.

وقال مصدر جيد الاطلاع لموقع le12.ma، إن سقوط المتهمان في شباك العدالة، جاء بناءا على معلومات موثوقة مكنت الأحد المنصرم، دورية للأمن على مستوى السد القضائي، بمدخل مدينة طانطان، من استيقاف حافلة لنقل المسافرين التابعة لإحدى الشركات المعروفة، وهي محملة بكميات كبيرة من المشروبات الكحولية.

وأفاد مصدر نفسه، أن عناصر الشرطة، تمكنوا من حجز هذه الكمية التي بلغت أزيد من 1400 قنينة خمر مختلفة الأنواع، وذلك بناء على معلومات مسبقة توصلوا بها بخصوص تهريب المشروبات الكحولية.

وتفيد المعطيات المتوفرة، أن المشروبات الكحولية المحجوزة، أريد توزيعها بمدينة طانطان، بعدما شهدت المنطقة إستنفارا أمنيا، وحملات متتالية خلال الأشهر الأخيرة شملت أوكار تصنيع ماء الحياة، وكذا التنسيق مع رجال الدرك الملكي، نزح على إثرها، صناع ماء الحياة خارج الإقليم، جاعلين من خنادق الجبال المجاورة، مرتعا لأنشطتهم المحظورة التي يتم ترويجها بالمدينة في جنح الليل.

وأكد مصدر موقع le12.ma، أن تطهير المدينة داخليا وخارجيا، شكل فرصة أسالت لعاب تجار المشروبات الكحولية، “إلا أنه لم يكن في حسبانهم أن مدينة العبور ليست لعبور الشُحنات غير المشروعة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.