الرباط:le12

في تطور جديد لقضية والي الأمن، الذي كان قد فتحت معه مصلحة حوادث السير بولاية أمن القنيطرة بحثا قضائيا لارتكابه الأحد المنصرم، حادثة سير غير متعمدة مع طاكسي، وهو تحت تأثير حالة السكر، قال مصدر مطلع، إن النيابة العامة أفرجت عنه بكفالة عندما تأكد لها بمناسبة مثوله أمامها، وجود جميع ضمانات حضوره أمام العدالة كما تقضي بذلك القوانين الجاري بها العمل.

وأوضح مصدر Le12، أن المعني بالأمر يتولى مهمة بالمديرية المركزية للأمن الوطني بالرباط، مشيرا إلى أنه سبق له أن تدرج عبر مجموعة من المسؤوليات داخل سلك الشرطة، حيث بات لا تفصله سوى أشهر قليلة، على بلوغ السن القانوني للتقاعد.

وكانت مصلحة حوادث السير بولاية أمن القنيطرة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، الأحد المنصرم، مع موظف شرطة برتبة والي أمن يعمل بالإدارة المركزية، وذلك لارتكابه حادثة سير بخسائر مادية وهو تحت تأثير حالة السكر.

وذكر بلاغ سابق للمديرية العامة للأمن الوطني، ، أن موظف الشرطة المذكور، كان يسوق سيارته الخاصة في حدود الساعة الخامسة من صباح الأحد، عندما اصطدم بسيارة أجرة نتيجة عدم التحكم في السياقة بسبب حالة السكر، وذلك قبل أن يغادر مكان الحادثة في اتجاه ديمومة الشرطة.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر، تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات ارتكاب هذه الحادثة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.