le12.ma

استفاق دوار بلحاج في جماعة “الجعيدات” إقليم الرحامنة صباح اليوم الأربعاء، على وقع جريمة قتل مروعة راحت ضحيتها امرأة في عقدها الخامس.

وبدأت أول فصول الجريمة المروعة، وفق مصادر محلية، بعد نشوب عراك بين شابين (في العشرينات من العمر) خرجت في خضمّه الضحية من منزلها معتقدة أنّ أحد أبنائها طرفٌ في الشجار.

وبعد أن تدخلت لفضّ العراك المحتدم بين الطرفين تلقت طعنة “طائشة” فارقت على إثرها الحياة رغم نقلها إلى المستشفى في محاوَلة لإنقاذ حياتها.

وأضافت المصادر ذاتها أن الضحية تلقت طعنة بواسطة سلاح أبيض من يد أحد المتعاركين سقطت بعدها مضرجة في دمائها. ورغم نقلها، على متن سيارة إسعاف تابعة لجماعة “حد راس العين” صوب مراكش، فقد فارقت الحياة على مشارف الوصول إلى إحدى مصحات المدينة.

وتُواصل عناصر الدرك الملكي في “حد راس العين”، بحسب المصادر ذاتها، البحث عن المتورطين في هذا الشجار المميت، واللذين لاذا بالفرار بعد وقوع الجريمة، في الوقت الذي نُقل جثمان الضحية إلى مستودع الأموات باب دكالة في مراكش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.