le12.ma

تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، وبتنسيق مع غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في المغرب، تنظم جهة العيون -الساقية الحمراء، في مدينة العيون، في الفترة الممتدة ما بين 2 و4 نونبر المقبل، فعاليات “منتدى المغرب- فرنسا للأعمال”.

ويهدف هذا الموعد الدولي، الذي سينظم بشراكة مع كل من وزارة الداخلية، ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات الخارجية، وشركة فوسبوكراع، ومؤسسات اقتصادية ومالية أخرى، إلى التعريف بجهة العيون -الساقية الحمراء وتعزيز حضورها في أجندة الفاعلين الاقتصاديين الفرنسيين وكذا ترسيخ التعاون الاقتصادي بين المغرب وفرنسا.

وتسعى الجهة المنظمة لهذا اللقاء الدولي المتميز، الذي يعتمد مقاربة رابح- رابح، حسب بلاغ أصدرته في الموضوع، إلى إبراز إمكانات جهة العيون الساقية الحمراء كقطب محوري في القارة الإفريقية، وكذا تشجيع التقارب الاقتصادي مع فرنسا، كنقطة انطلاق نحو كامل القارة الأوربية.

وستسلّط الأضواء في هذا المنتدى على العديد من القطاعات الحيوية، مثل الفلاحة واﻟﺼﻴﺪ والصناعات الغذائية، واﻟﺒﻴﺌﺔ، والماء واﻟﻄﺎﻗات المتجددة واﻟﺴﻴﺎﺣﺔ واﻟمعادن واﻟﺒﻨﺎء وترحيل الخدمات واﻟﻨﻘﻞ واللوجستيك والتكوين.

ووفق المصدر نفسه، سيكون برنامج المنتدى فرصة لجهة العيون -الساقية الحمراء لعرض مخطط التنمية الجهوية.

ويتميّز هذا الحدث، على وجه الخصوص، بغنى وتنوع برنامجه، إذ ستنظم ندوات موضوعاتية وموائدُ مستديرة وورشات عمل بين الفاعليين الاقتصاديين، إضافة إلى زيارات ميدانية واجتماعات لتعزيز التشبيك بين الفاعلين في هذا الموعد المهمّ.

وبفضل العقد -البرنامج الجديد للاقاليم الجنوبية للفترة 2015 -2021، توفر جهة العيون -الساقية الحمراء إمكانيات متعددة للاستثمارات والشراكات والتبادلات التجارية، مع إنجاز بنيات تحتية بمعايير دولية لتكريس مكانتها كقطب محوري متميز في إفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.