le12.ma

أوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” كويسي نيانتاكي، الرئيس السابق للاتحاد الغاني، عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم مدى الحياة.

وصدر القرار عن فيفا، اليوم الثلاثاء، “بسبب عدة مخالفات لميثاق أخلاق المؤسسة الدولية، من بينها الفساد والحصول على رشى”. كما غرّم “فيفا” نيانتاكي 500 ألف فرنك سويسري، ما يعادل 498 ألف دولار تقريبا.

وقد تفجّرت “فضيحة” عندما ظهر نيانتاكي، العضو السابق في مجلس “فيفا”، في مقطع فيديو التقطه صحافي استقصائي لرئيس الاتحاد الغاني السابق داخل غرفة أحد الفنادق وهو يتلقى رشوة (65 ألف دولار) من “رجل أعمال” زعم أه يسعى إلى رعاية الدوري الغاني لكرة القدم.، الرئيس السابق للاتحاد الغاني، عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم مدى الحياة.

وصدر القرار عن فيفا، اليوم الثلاثاء، “بسبب عدة مخالفات لميثاق أخلاق المؤسسة الدولية، من بينها الفساد والحصول على رشى”. كما غرّم “فيفا” نيانتاكي 500 ألف فرنك سويسري، ما يعادل 498 ألف دولار تقريبا.

وقد تفجّرت “فضيحة” عندما ظهر نيانتاكي، العضو السابق في مجلس “فيفا”، في مقطع فيديو التقطه صحافي استقصائي لرئيس الاتحاد الغاني السابق داخل غرفة أحد الفنادق وهو يتلقى رشوة (65 ألف دولار) من “رجل أعمال” زعم أه يسعى إلى رعاية الدوري الغاني لكرة القدم.

يشار إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم كان قد فتح (في يوليوز الماضي) تحقيقا كويسي نيانتاكي، مع إيقافه لمدة 90 يوما مؤقتا “بسبب انتهاكات محتملة لميثاق أخلاقيات الاتحاد”.

وجاء الإيقاف حينذاك بعد يوم واحد من حلّ الحكومة الغانية الاتحادَ المحلي بكرة القدم بعد ظهور مسؤولين فيه، منهم نيانتاكي، في شريط وهم يتلقون رشاوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.