le12.ma

أعفى نادي ريال مدريد مدربه جولين لوبيتيجي، اليوم الاثنين، عقب اجتماع على أعلى مستوى بين مسؤولي مجلس إدارة النادي، برئاسة فلورنتينو بيريز.

وكانت إقالة لوبيتيجي مسألة وقت فقط، بغضّ النظر عن نتيجة “الكلاسيكو”، التي كانت “ثقيلة” على مسؤولي وجماهير الفريق الملكي.

وتراجعت نتائج ريال مدريد على يد المدرب الإسباني، الذي تولى القيادة الفنية للفريق، قبل أربعة شهور ونصف.

وقال ريال مدريد في بلاغه “استقرَّت الإدارة على إنهاء التعاقد مع لوبيتيجي.. في قرار يهدف إلى تغيير ديناميكية الفريق من أجل تحقيق كل أهداف هذا الموسم”.

وتابع المصدر ذاته “يُدرك مجلس الإدارة أن هناك تناقضا كبيرا بين جودة الفريق، إذ تم ترشيح ثمانية لاعبين لجائزة الكرة الذهبية، وهو أمر غير مسبوق في تاريخ النادي، مع النتائج التي يحققها الفريق مؤخرا”.

واختتم النادي الملكي بلاغه قائلا “يتوجَّه النادي بالشكر لجولين لوبيتيجي وجهازه الفني على جهودهم وعملهم، ويتمنى لهم الأفضل خلال مسيرتهم، وسيتم الاعتماد مؤقتا على سانتياغو سولاري، الذي سيقود الفريق الأول بداية من غد الثلاثاء”.

وحتى قبل الكلاسيكو، كانت نتائج الملكي قد “تدهورت” تحت قيادة لوبيتيجي؛ إذ فشل الفريق في تحقيق الفوز خلال آخر 5 مباريات في مسابقة الليغا، بعد أن خسر أربع مرات وتعادل في مباراة واحدة.

وبهزيمة أمس في الكلاسيكو، أصبح الفريق الملكي يحتل المركز التاسع في جدول ترتيب الدوري الإسباني، برصيد 14 نقطة، مبتعدا عن الصدارة بفرق كبير من النقط، في إحدى أسوأ بدايات مدريد في المسابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.