الرباط: le12.ma

بعد تداول العديد من النشرات التحذيرية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تنذر باقتراب العاصفة الاستوائية المذمرة “ليزلي” من السواحل المغربية، ما تسبب في رعب وخوف بالنسبة للمغاربة، خرجت مديرية الأرصاد الجوية عن صمتها لتوضح حقيقة الأمر.
وقال الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بمدرية الأرصاد الجوية، إن إعصار “ليزلي” الذي ضرب عرض المحيط الأطلسي، بعيد كل البعد عن المغرب.

وأوضح يوعابد، أن إعصار “ليزلي” بعيد عن المغرب، لأن مساره سيتجه صوب السواحل البرتغالية، أي بعيد عن السواحل المغربية بحوالي 2500 كيلومتر، وبالتالي لا داعي للخوف.
واضاف رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية، أن قوة الإعصار ستنخفض شيئا ما، مقارنة مع سرعته التي تم تسجيلها يوم السبت الماضي، لتصل إلى 100 كيلومتر في الساعة، وسيتحول إلى عاصفة مدارية وبعدها إلى منخفض مداري.

وستعرف بعض المناطق تساقطات مطرية متفرقة، لاسيما بالسواحل الأطلسية والشمالية الممتدة من آسفي إلى طنجة، كما ستعرف باقي المناطق تقلبات جوية من المرجح أن تنتج عنها زخات مطرية ضعيفة اليوم الاثنين حيث ستتكون بعض السحب الجوية التي
ستعطي زخات متفرقة، انطلاقا من ليلة الاثنين-الثلاثاء، بشمال المملكة وعلى مستوى الواجهة المتوسطية، على أن يستقر الجو ابتداء
من يوم الأربعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.