le12.ma

توقّف، قبل نحو ساعة من الآن، في شاطئ مارتيل، زورق “الفانطوم” (الشبح) مزودا بأربعة محركات وحمل على متنه عددا كبيرا من الشباب المغاربة نحو الضفة الأخرى للمتوسط، بحسب ما أفادت به مصادر محلية.

ولم يستطع سائق “الزودياك”، في المرة الأولى التي ظهر فيها قرب ساحل المدينة الاقتراب من الشاطئ بسبب ظهور القوات البحرية الملكية، لكنّه عاد بعد دقائق عاد وحمل معه بعض الراغبين في الهجرة نحو إسبانيا، وفق المصادر ذاتها.

وفي الوقت الذي تزايدت في الآونة الأخيرة وتيرة الهجرة “فابورْ” نحو شواطئ الجارة الإسبانية، قالت مصادر مطلعة إن “الحْريگ” على متن هذا النوع من الزوارق يتمّ مقابل دفع مبلغ مالي في حدود 6 ملايين سنتيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.