الرباط:le12

 

يشارك البطل المغربي #بدر_سيوان، حامل اللقبين العربي والإفريقي ( فئة الصفوة )، في نهاية الجائزة الكبرى للاتحاد الدولي للترياثلون برسم بطولة العالم التي ستقام منافساتها بمدينة غولد كوست الأسترالية من 14 إلى 16 شتنبر الجاري.

وسيخوض #بدر_سيوان (24 سنة )، ممثل العرب الوحيد في المونديال الأسترالي، يوم الأحد المقبل، ولأول مرة، منافسات مسابقة فئة الصفوة كبار ، والتي ستعرف مشاركة بطلين إفريقيين آخرين وهما الجنوب إفريقي هنري شومان، صاحب الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو عام 2016، ومواطنه ريتشارد موراي، المصنف عالميا في المركز الثالث، والذي يملك رصيد 45 ميدالية مختلفة المعادن في مسابقات دولية وقارية.

بدر سيوان
بدر سيوان

ويأتي على رأس المصنفين في هذه البطولة العالمية ، التي سيشارك في مسابقتها الخاصة بفئة الصفوة كبارا 66 رياضيا يمثلون 30 بلدا من مختلف القارات، البطل الأولمبي مرتين في دورتي لندن 2012 وريو 2016 الإنجليزي ألستر برونلي، وشقيقه جوناتان، المتوج بالميداليتين، الفضية في أولمبياد ريو والبرونزية في أولمبياد لندن، والإسباني ماريو مولا متصدر الترتيب العالمي بعد فوزه بالسلسلة العالمية للترياتلون ، والمتصدر أيضا للتصنيف الأولمبي الخاص بدورة طوكيو 2020.

ومن أبرز الأسماء التي ستتنافس على اللقب العالمي في دورة غولد كوست المصنف الثاني عالميا الأسترالي جاكوب برتويستل ( 23 سنة) الفائز ب 11 ميدالية ذهبية في مختلف المسابقات والثالث في التصنيف الأولمبي، والفرنسي فانسان لوي، حامل اللقب العالمي في دورة روتردام السنة الماضية، والرابع حاليا في التصنيف الأولمبي.

وسيتبارى المشاركون في مسابقة فئة الصفوة في المسافة الأولمبية بقطعهم 1500م سباحة و40 كلم على الدراجة و10 كلم جريا.

وقال بدر سيوان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هدفه المنشود من مشاركته لأول في مسابقة الصفوة فئة الكبار أن يكون ضمن الأربعين أو الثلاثين الأوائل، سبيلا لتحسين تصنيفه العالمي، مؤكدا أنه لن يدخر أي جهد من أجل تشريف بلده والدفاع عن الألوان الوطنية.

وأوضح سيوان أنه يركز كل جهده، منذ شهر ماي الماضي حيث شرع في احتساب النقط المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020، لضمان التأهل للأولمبياد الياباني، ليكون بذلك أول مغربي يحقق هذا الإنجاز في هذه الرياضة التي أصبحت أولمبية منذ دورة سيدني 2000 ، وبالتالي فهو مطالب بكسب أكبر عدد ممكن من النقط حتى يكون ضمن ال140 متسابقا ألأوائل في العالم الذين تحق لهم المشاركة في الأولمبياد.

وخلال سنة 2018، نجح بدر سيوان ، صاحب المركز 42 عالميا والأول إفريقيا في مسابقة ” الصفوة لأقل من 23 سنة” في بطولة العالم الأخيرة بروتردام ، يوم 31 مارس المنصرم بشرم الشيخ ( مصر) في إضافة اللقب العربي إلى اللقب الإفريقي الذي كان أحرزه سنة 2017 بالحمامات ( تونس ) والذي حافظ عليه في البطولة الإفريقية 24 التي أقيمت بالرباط يومي 21 و 22 أبريل الماضي، مكرسا بتتويجه الإفريقي المزدوج هيمنة جنوب إفريقية على مسابقات الترياثلون استمرت زهاء 24 سنة.

بدر سيوان
بدر سيوان

وشارك سيوان، الذي يمارس بنادي سانت جونوفييف الفرنسي للترياثلون ( الدرجة الأولى )، في يونيو الماضي في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بتراغونا ( إسابانيا) واحتل الرتبة 12 قبل أن يدخل في معسكر تدريبي لمدة شهرين بفرنسا.

وقال في هذا السياق ” آمل أن يكون ختام هذه السنة، التي توجت فيها بطلا للعرب في شرم الشيخ ولإفريقيا في الرباط، مسكا باحتلال مرتبة مشرفة في بطولة العالم خاصة وأنني خضعت لأول مرة لتداريب شاقة في خيرون رفقة فريق أمريكي ثم بمركز فون روموه الشهير بفرنسا صحبة محترفين من فئة الصفوة، فرنسيين وأجانب بمعدل 30 ساعة في الأسبوع “.

وخلص بدر سيوان، الحائز على دبلوم تقني إذاعي وتلفزيوني من إحدى مدارس الصحافة بفرنسا، إلى القول ” لا بد من مواصلة العمل الجدي والجاد لكي أحقق حلمي المشروع في التأهل لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 “.

 

كلمات مفتاحية

#ترياثلون #المغربي_بدر_سيوان_ممثل_العرب_الوحيد #مونديال_استراليا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.