وثق مقطع فيديو، نشرته صحيفة “لا أوبينيون” الإسبانية، لحظة اعتداء نجم كرة القدم السابق الكاميروني صامويل إيتو على يوتيوبر جزائري، عقب نهاية مباراة البرازيل ضد كوريا الجنوبية، مساء الإثنين.

ووقع الحادث أثناء خروج رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم إيتو من ملعب 974 في الدوحة، عقب مشاهدته مباراة البرازيل وكوريا الجنوبية في دور الـ16 لكأس العالم 2022.

وأظهر الفيديو اعتداء إيتو بالضرب على شخص يحمل كاميرا، رغم محاولة العديدين إثناء نجم برشلونة وإنتر ميلان السابق.

وتأكد فيما بعد أن الشخص الذي تعرض للاعتداء، هو اليوتيوبر الجزائري، سعيد المومني، حيث نشر مقطع فيديو على قناته في يوتيوب، ليروي ما حدث له.

وقال مومني إنه سأل إيتو عما إذا كان قد قدّم رشوة للحكم باكاري غاساما، وهو السؤال الذي أزعج النجم الكاميروني السابق وجعله يدخل في حالة غضب.

واستعرض اليوتيوبر الكدمات الموجودة في جسده جراء الضرب، كما أظهر كاميرته المُحطمة.

وأشار إلى أنه توجه لمركز الشرطة مباشرة بعد واقعة الاعتداء عليه، وتقدم بشكوى ضد إيتو، مطالبا الجماهير الجزائرية بدعمه والمطالبة بحقه أمام شخصية عامة مثل إيتو.

وأكد ماموني أن قطر دولة قانون وأنه يثق في السلطات القطرية لكي تنصفه وتأخذ له حقه.

ولم تصدر الشرطة القطرية أي بيان أو تعليق حول هذه الواقعة حتى الآن.       

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *