احتضنت الرباط، اليوم الأربعاء، اللقاء التشاوري الخاص بجهة الرباط سلا القنيطرة، للحوار الوطني حول التعمير والإسكان، الذي أطلقته وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بهدف مناقشة قضايا التخطيط العمراني وتوفير السكن وصياغة توصيات كفيلة بتجاوز الوضع الراهن.

وأكدت أسماء غلالو رئيسة مجلس الرباط، أن لقاء اليوم التشاوري جد مهم، الهدف منه فتح الحوار مع الساكنة والمجتمع المدني، متمنيتا الخروج من هذا اللقاء بأجرأة أكثر شجاعة في التغيير والإصلاح.

وثمنت غلالو النفسية الجديدة للحكومة ولوزارة الإسكان.

وقالت لمياء سخروشني، المفتشية الجهوية للتعمير وإعداد الراب الوطني، أن هذا اللقاء التشاوري جاء من أجل تصور جديد ومبتكر لرفع التحديات الراهنية في القطاع، والاصلاحات المؤسساتية التي تعرفها البلاد.

وأضافت، ان اللقاء يدخل في تجديد السياسات العمومية بغية تثمين المكتسبات وخلق القطيقة مع بعض المفارقات التي أبانت على محدوديتها، من أجل إنعاش الاستثمار وخلق فرص الشغل وتحسين ظروف عيش الساكنة.

من جانبه أكد أديب عصام رئيس المجلس الجهوي للمهندسين المعماريين، أن اللقاء فرصة لمشاركة الهيئة من خلال الورشات بالأفكار والمنجزات للمساهمة في الأهداف المرسومة لهذا الحوار.

تفاصيل أوفى في الربورتاج التالي:  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.