أفادت مديرية الخزينة والمالية الخارجية بأن وضعية الديون الخارجية للخزينة أفرزت تدفقا صافيا إيجابيا (سحوبات – استهلاكات) بقيمة 7,4 مليار درهم عند متم غشت 2022، مقابل 3 ملايير درهم خلال الفترة ذاتها قبل سنة.

وأوضحت المديرية، في مذكرتها الأخيرة حول الظرفية، أن السحوبات بلغت 13,6 مليار درهم مقابل 9,2 مليار درهم عند متم غشت 2021، بارتفاع قدره 4,4 مليار درهم أو 48,2%.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الديون القابلة للاسترداد عرفت، من جانبها، استقرارا عند متم غشت 2021، لتصل إلى 6,2 مليار درهم، مبرزا أن مخزون الدين الخارجي للخزينة بلغ 220,6 مليار درهم، بارتفاع نسبته 8,3% مقارنة بمتم دجنبر 2021.

وعموما، بلغ الدين الإجمالي للخزينة 916,7 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من السنة الجارية، بارتفاع نسبته 3,6% مقارنة بمتم سنة 2021.

يشار إلى أن بنية هذا الدين تعرف هيمنة المكون الداخلي بحصة 75,9%، بينما يمثل الدين الخارجي 24,1% من جاري إجمالي هذا الدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.