التركيز سينصب في الأيام المقبلة على مناقشة مراجعة الضريبة على الدخل لتحسين القدرة الشرائية.(نقابي)

هاجر أمين

نتائج إيجابية تلك التي خرجت بها الجولة الثانية للحوار الاجتماعي، التي انطلقت يوم أمس الأربعاء.

فإلى جانب الإيجابيات المتعلقة بالمصادقة النهائية على الزيادة في معاشات التقاعد، أفادت مصادر نقابية بأن التركيز سينصب في الأيام المقبلة على مناقشة مراجعة الضريبة على الدخل.

ويرتقب عقد سلسلة من الاجتماعات حول هذا الملف، إلى جانب الملفات الاخرى المتعلقة بالتشريع وإصلاح التقاعد.

وذلك يوضح مصدرنا، على أمل التوصل الى توافق قبيل عرض مشروع قانون المالية على البرلمان، لتضمينه التوافقات حول هذه المراجعة الضريبية المهمة في تحسين الدخل لموظفي القطاعين العام والخاص.

وكانت رئاسة الحكومة قد أبرزت في بلاغ لها أنه تم الاتفاق على تشكيل لجان مشتركة لمعالجة المواضيع الراهنة، وفق الجدولة الزمنية المبرمجة في اتفاق 30 أبريل 2022.

وتهم تلك المواضيع، بالخصوص مراجعة نظام الضريبة على الدخل، وإصلاح أنظمة التقاعد، وإعادة النظر في عدد  من تشريعات العمل

وسيناط بهذه اللجان كذلك وضع تصور مشترك لإرساء المرصد الوطني للحوار الاجتماعي وأكاديمية التكوين في مجال الشغل والتشغيل والمناخ الاجتماعي، باعتبارها آليات مواكبة لمأسسة الحوار الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.