عبر هشام الدكيك، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة، عن سعادته بالتتويج بلقب الكأس القارية، قبل أن يكشف عن أسرارمباراة إيران.

وجاء ذلك خلال خلف أقامته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ،اليوم الإثنين، بالمركب الرياضي محمد السادس بالمعمورة (سلا)، على شرف أطر ولاعبي المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة، الفائز يوم الجمعة الماضي بلقب كأس القارات الدولية بالتايلاند.

وقال، الدكيك إن هذا التتويج، جاء ليعزز المكانة التي باتت تحتلها كرة القدم داخل القاعة قاريا وعربيا ، خاصة وأن الخصم كان هو منتخب إيران الذي يحتل مراتب متقدمة في التصنيف العالمي ويحتكر لقب هذه الكأس منذ سنوات، فضلا عن بلوغه نصف نهاية كأس العالم.

وأشاد ، في هذا الصدد، بالروح القتالية التي أبان عنها اللاعبون خلال هذه المسابقة وخاصة منهم من يمارسون في البطولة الوطنية والذين خاضوا التجربة لأول مرة.

علما يضيف الدكيك، بأن المنتخب الوطني خاض مباراته الأولى ضد منتخب التايلاند بدون عناصره المحترفة بعدما عمدت اللجنة المنظمة إلى تقديمها بيوم واحد.

وكان المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة بلغ دور ربع نهاية كأس العالم التي أقيمت بليتوانيا محققا بذلك إنجازا تاريخيا غير مسبوقعلى الصعيدين العربي والإفريقي.

وبات المنتخب المغربي ممثل إفريقيا والعرب الوحيد في هذا المونديال بعد إقصاء منتخب مصر في دور المجموعات.

تفاصيل أوفى في كلمة المدرب الدكيك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.