دعت كفاءات مغربية مقيمة بالخارج، الجمعة، من بينها الفنان إدريس الروخ، الحكومة إلى إيلاء المزيد من العناية للأدمغة المغربية المقيمة بالخارج، مؤكدة أن الاستثمار الأمثل في الكفاءات المغربية المهاجرة، من شأنه أن يضاعف جهود التنمية الوطنية. 

وأكدت هذه الكفاءات، في لقاء نظمته جمعية اليسر للتنمية المستدامة بمدينة القنيطرة بمناسبة تخليد اليوم الوطني للمهاجر، أن المغرب حقق تطورا ملموسا في مختلف المجالات، وعلى مستوى البنيات التحتية الأساسية، وأن المطلوب هو مواصلة هذه الجهود من خلال الاستثمار الأمثل في كفاءاته بالخارج. 

وشدد هؤلاء على الارتباط الوثيق لأفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج بوطنهم الأم، ورغبتهم القوية في توظيف خبراتهم ومهاراتهم بما يُسهم في التنمية الاقتصادية للمغرب. 

عن هذا اللقاء وحاجة المغرب إلى أدمغة مغاربة العالم، وجديده الفني يتحدث الفنان إدريس الروخ:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.