قال الدكتور سعد البارودي، أخصائي في أمراض المسالك البولية، في حوار خص به “جريدة le12 عربية” أن مرض جدري القردة ظهر بدولة الدنمارك سنة 1958، لينتقل لإفريقيا الوسطى حيث تم القضاء عليه بواسطة لقاح الجدري المعروف لدى الاخصائيين.

وأكد البارودي أن هذا المرض لا يشكل خطرا على صحة الإنسان مقارنة بكوفيد 19، مصيفا أن إنتقاله يتم عن طريق العض أو عن طريق السوائل كالدم أو اللعاب بواسطة الفئران أو القردة وكذا بواسطة العلاقات الجنسية، موضحا أن الحمى والكحة والإعياء، وظهور تقيحات على المستوى الجلد من أهم أعراض هذا المرض.

تفاصيل أكثر عن جدري القردة في الحوار التالي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.