خاص

اضطر عنصر دورية للأمن في مراكش، قبل قليل، إلى استعمال مسدسه الوظيفي لإيقاف شخص هائج هدد حياة عدد من أفرادها بسيف.

وأشهر أشخاص من ذوي السوابق العدلية (لصوص) أسلحتهم البيضاء في وجه رجلَي أمن من فرقة “الصقور” في درب عيطونة (جْناب الواد) ما اضطر عنصر أمن إلى شهار مسدسه في وجههم.

وأطلق عنصر شرطة رصاصتين تحذيريتين في سماء مقاطعة سيدي يوسف بن علي، دون أن يستسلم هذا الشخص الخطير.

وأكد مصدر مطلع أن رصاصة ثالثة عجلت بشلّ حركة المهاجم، الذي جرى نقله إلى قسم العناية المركزة بمستشفى ابن طفيل تحت حراسة أمنية. فيما دخلت مجموعة من ذوي السوابق العدلية في مناوشات مع رجال الأمن الذين تقاطروا على مكان الواقعة في “جنب الواد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.