le12.ma

فتحت فرقة الشرطة القضائية في برشيد، مساء أمس الثلاثاء، بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات حيازة فتاة لكمية من مخدر الكوكايين داخل إحدى مقطورات القطار.

وأشار بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني إلى أن “مراقب القطار القادم من مراكش في اتجاه الدار البيضاء كان قد أحال، مساء أمس الثلاثاء، على الدائرة الأولى للشرطة في برشيد سيدة (26 سنة) بعد الاشتباه في حيازتها كمية من مخدر الكوكايين عُثر عليها ملفوفة في كيس بلاستيكي، يبلغ وزنها 525 غراما.

ووفق المصدر نفسه، فقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لكشف مصدر هذه الشحنات المخدرة المحجوزة والجهة التي كانت موجهة إليها، وكذا كشف كافة المتورطين المحتمَلين في القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.