تعرض ريال مدريد إلى هزيمة جديدة بعدما مدد نادي ليفانتي من آلام النادي الملكي الذي بات قريبا من التخلي عن مدربه جولين لوبيتيغي.

وواصل الريال ترنحه في الموسم الحالي وفشل في تحقيق الفوز للمباراة الخامسة على التوالي، بعد خسارته 2-1 أمام ضيفه ليفانتي في المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتجمد رصيد الملكي عند 14 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف المسجلة فقط أمام إسبانيول، إلى حين انتهاء باقي مباريات المرحلة، بينما رفع ليفانتي رصيده إلى 13 نقطة ليقفز إلى المركز السابع بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي في المسابقة.

وفشل الريال في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي في المسابقة، والخامسة له في مختلف البطولات.

ويعود آخر فوز للريال إلى أربعة أسابيع مضت وبالتحديد بنتيجة هدف دون رد على إسبانيول في الدوري الإسباني يوم 22 سبتمبر الماضي.

وانتهى الشوط الأول بتقدم ليفانتي بهدفين نظيفين سجلهما خوسيه لويس موراليس وروجر مارتي سلفادور في الدقيقتين 7 و13 من ضربات جزاء، إثر خطأين قاتلين للمدافع الفرنسي رافاييل فاران.

وشهد هذا الشوط سقوط الريال مرتين في مواجهة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) حيث احتسبت ركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الثاني لليفانتي بعد الرجوع إلى النظام. كما ألغى الحكم هدفا لنجم الريال ماركو أسينسيو في الدقيقة 18 بعدما أثبت نظام الفيديو أنه وضع الكرة في المرمى بيده.

وفي الشوط الثاني، واصل الحظ عناده للريال في العديد من الفرص التي سنحت للفريق مثلما حدث في الشوط الأول، ولكن البرازيلي مارسيلو منح الفريق هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 72.

 

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.