le12.ma

غادر ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة، أرضية ملعب “كامب نو” في شوط المباراة الأول بعد إصابة في الرباط الجانبي لكوعه الأيمن، إثر احتكاك مع أحد لاعبي إشبيلية.

ويبدو، وفق آخر ما رصدت وسائل إعلام إسبانية مختصّة، أن إصابة “” لا تدعو إلى القلق كثيرا بشأن احتمال أن يغيب مدّة طويلة، في ظل خوض الفريق مباريات مهمة في الأيام القليلة القبلة، منها على الخصوص مباراة ضد إنتر ميلان في عصبة الأبطال ومباراة ضد ريال مدريد في نهاية أكتوبر الجاري.

وفي الوقت الذي نُقل ميسّي إلى عيادة الفريق لإجراء الفحوص الضرورية لمعرفة نوعية ومدى خطورة الإصابة، تتواصل مباراة فريقه أمام ضيفه إشبيلية، الذي كان قبل هذه المباراة متصدرا لليغا. لكنّ هدفَين لكل من كوتينيو وميسي نفسه وضعا برشلونة في صدارة الليغا، في انتظار نهاية المباراة، التي بدأ شوطها الثاني قبل خمس دقائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.