حسين عصيد

ألقت الشرطة الإيطالية القبض على مهاجرة مغربية وزوجها، بتهمة تجهيز بيتهما ليكون ملجأ للمغاربة القاطنين في إيطاليا بصفة غير شرعية، في أعقاب رفع الزوجة، في وقت سابق، دعوى اتهمت فيها زوجها بممارسة العنف المنزلي تُجاهها.

وأورد موقع تلفزيون “MB نيوز” الإيطالي، أمس الأحد، أن عناصر الأمن في ميلانو استجابوا لشكاية من مواطنة مغربية ادّعت فيها أن زوجها يعتدي عليها بالضرب. وبما أن الزوج من أصحاب السوابق العدلية، فقد أخضع رجال الشرطة منزله للتفتيش، بعدما حاول الفرار من النافذة، ليتفاجؤوا بعدد كبير من المغاربة غير المتوفرين على أية وثائق إقامة يُقيمون في المنزل بصفة دائمة.

وأضاف المصدر ذاته أن الزوجة، التي كانت تنوي إرسال زوجها المعتدي إلى السجن، لتستفيد من قيمة كراء غرف منزلهما للمهاجرين المغاربة غير الشرعيين، وجدت نفسها بدورها، والأصفاد في معصميها كما في يدَي زوجها.

وفي الوقت الذي توبع الزوج بتهمة العنف المنزلي، توبعا معا بتهمة استغلال منزلهما لإخفاء مهاجرين غير شرعيين والانتفاع من وراء ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *