Le12.ma

في ظل “الظروف المزرية والفوضى العارمة” التي صار يعرفها سوق النجد في درب غلّف بالدار البيضاء، راسل متضررون والي المدينة في أفق إيجاد حلّ لمعضلة هذا الفضاء التجاري.

ويعرف هذا السوق، بحسب المراسَلة، سرقات يومية واعتداءات على زوار السوق، في ظل غياب الأمان في المنطقة، ما نتج عنه ركود تجاري في سوق النجد، بفعل تأثير هذه الاعتداءات المتكررة على رواد الفضاء.

وطالب مكتب الجمعية في مراسلته الموجَّهة إلى الوالي بـ”إرسال فرق أمنية للوقوف على هذه الخروقات والتجاوزات” في أفق الحد من هذه الممارسات وبثّ الطمأنينة في نفوس زبائن وتجار سوق النجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.