الرباط:محمد سليكي

بعد سنوات من الانتظار، خرج حلم السلاويين في تصميم، تهئية موحد لمدينة سلا، (ثاني أكبر مدينة سكانيا بعد كازا)، مؤخرا إلى الوجود، إذ أعلنت الوكالة الحضرية للرباط وسلا التي توجد على رأسها المهندسة #خدوج_كنو، رسميا، عن المصادقة على تصميم التهيئة الموحد لمدينة سلا.

وذكرت الوكالة الحضرية، على موقعها الإلكتروني، أن المصادقة على تصميم التهيئة الموحد تأتي في إطار المجهودات الرامية إلى تأهيل مجالات التكتل العمراني، من خلال مواكبتها بإعداد وثائق التعمير، وذلك بتنسيق مع السلطات المحلية وباقي الفرقاء في إطار رؤية شمولية تساير التطورات المجالية والديمغرافية.

سلا العصرية
سلا العصرية

وأشارت الوكالة، حسب قصاصة لوكالة”لاماب”، إلى صدور مرسوم المصادقة على أول تصميم تهيئة موحد على الصعيد الوطني، ويتعلق الأمر بتصميم التهيئة الموحد لسلا الصادر بالجريدة الرسمية عدد 6710 بتاريخ 20 شتنبر 2018، مبرزة أن هذه المصادقة تعد تتويجا للمجهودات المبذولة من طرف الوكالة الحضرية، بمعية فرقائها من ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة وعمالة سلا وجماعة سلا ومقاطعات باب المربسة و تابريكت وبطانة و لعيايدة واحصين، وفق مقاربة تشاركية وتشاورية حول التخطيط الاستراتيجي لمجال قائم بنسبة 70 بالمائة وذي إشكالية عمرانية معقدة.

ويطمح هذا التصميم، حسب المصدر ذاته، إلى الرقي بالمشهد الحضري لمدينة سلا يتماشى والمشاريع المهيكلة للتكتل العمراني للعاصمة، من قبيل مشروع تهيئة ضفاف أبي رقراق وبرنامج الرباط مدينة الأنوار عاصمة الثقافات، وإرساء مبادئ التعمير المستدام في إطار رؤية جديدة للتنمية الحضرية لمدينة سلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.