Le12.ma

عرف أحد الأقسام الدراسية في تازة واقعة بسيطة في مظهرها لكنها عميقة وذات دلالات تربوية وإنسانية عميقة.

وأقدم مصطفى المعزة، الذي عُيّن مؤخرا عاملا على إقليم تارة، أثناء تفقده سير الموسم الدراسي في إحدى مدارس الإقليم، على تقبيل يد تلميذ فقير في القسم، وسط انبهار التلاميذ والمدرّس والوفد المرافق للعامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.