Le12.ma

عرّض شاب، قبل قليل في القنيطرة، نفسه للموت بعد أن ارتمى أمام القطار في القنطرة الموجودة بين الحي الصناعي “بئر الرامي” وجهة “الساكنية”.

وبينما تم نقل جثة الشاب المنتحر إلى مستودع الأموات بالقنيطرة، لم يتم حتى الآن التعرف على هويته لقوة الاصطدام، الذي أدى إلى فصل رأسه عن جسده.

وقد حدّدت السلطات المعنية هوية الهالك، فيما يعرف مكان في هذه اللحظات توافد ممثلي مختلف المصالح المختصّة، عقب الاستنفار الأمني الكبير في صفوف السلطات الأمنية بالمدينة في هذ اللحظات، وسط وخوف وهلع كبيرَين في أوساط سكان الأحياء المجاورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.