*ادريس الكنبوري كاتب ومفكر  مغربي

حال أوروبا والغرب مع العرب غريب وعجيب. حلف شمال الأطلسي تدخل وقتل القذافي في ليبيا عام 2011. السبب؟ لأنه ديكتاتوري ولأن الغرب يريد الديمقراطية. لكن ليبيا دخلت في مرحلة أخطر لا هي ديكتاتورية ولا هي ديمقراطية ولا شيء، اختفى الحلف. والسبب؟ لأنه يريد تخريب العالم العربي. سوريا منذ سبع سنوات تنهار ومليون شخص قتل وملايبن خرجوا للتيه وبشار الأسد يتجول في دمشق وفوقه السماء التي يسيطر عليها الحلف الأطلسي، لماذا لا يصنع شيئا؟ الجواب لأن مقتل الأسد سيوقف الخراب والحلفاء الأوروبيون يريدون أن ينهي الخراب مهمته كما ينبغي. الذين يصدقون أن الغرب يريد الديمقراطية في العالم العربي مجانين لأنهم يعتقدون أن الغرب يبحث عن السكين الذي ينتحر به. هم يعرفون أن تحرر الشعوب العربية من استبداد الداخل سيدفعهم إلى التحرر من الاستبداد الدولي، وهذا غير ممكن لأنه سيغير وجه العالم كما صنعه الغرب منذ بداية القرن العشرين. عبقرية الغرب أنه يصنع لك لعبة ويجعلك تلهث وراءها. هكذا صنع الخراب والفوضى على الأرض وصنع في الأدمغة كلمة مناقضة هي الربيع العربي وجعلنا نصفق للربيع العربي بأيدينا بينما أقدامنا تقف فوق الخراب، فأصبحنا كائنات خرافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.