وُوري جثمان القاضية المتمرنة الشابة فاطمة الزهراء الحمصة، في موكب جنائزي مهيب، بعد ظهر أمس الخميس، في مسقط رأسها “الورتزاغ” في تاونات.

وحضر مراسم العزاء وفد قضائي رفيع يتقدمه الدكتور عبد المجيد غميجة، المدير العام للمعهد العالي للقضاء ومدير التكوين في المعهد ذاته، إلى جانب نائب رئيس المحكمة الابتدائية في تاونات ووكيل الملك فيها ونوابه، إضافة إلى عدد من الشخصيات المرافقة وكذا زملاء الفقيدة في الفوجين 42 و43.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.