الحروشي المصطفى- le12.ma

استفاقت ساكنة حي الوحدة 1، صباح اليوم الاثنين، على وقع نيران كثيفة اندلعت في الخيام المحاذية لمركز تصفية الكلي.

وأفادت مصادرنا من عين المكان بأن الحريق تزامن مع خروج المصلين من صلاة الفجر، إذ كان هناك شخصان في حالة هستيرية وغير طبيعية، يسبان ويشتمان كل ما يصادفان في طريقهما.
وقد أتت ألسنة النيران، حسب المصادر نفسها، على خمس خيام، مخلفة خسائر مادية.

وفور توصلها بالخبر، انتقلت عناصر الوقية المدينة ومصالح الأمن إلى مكان الحريق، حيث فتحت تحقيقا في ملابسات الحادث.
ونشير إلى أن هذا الحادث هو السادس في المدينة خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.