سياسةمجتمع

“مجرم يهذي”.. سفير بلجيكا في المغرب يردّ على “فتوى” النائب البيجيداوي “العْسري”

 

le12.ma

 

تفاعَل سفير بلجيكا في المغرب، مارْك ترونتيسو، مع الضجّة التي أثارتها التدوينة المثيرة للجدل  للنائب البرلماني علي العسري، من حزب “البيجيدي”، بخصوص “لباس” المتطوعات البلجيكيات وهنّ يرمّمن طريقا في أحد دواوير تارودانت.

وكتب السفير البلجيكي ردا “شكر” فيه، من باب التهكم، البرلماني المذكور على  ما قال في حق المتطوعوات البلجيكيات.

وقال ترانتيسو، في رسالة حصلت le12.ma ، على نسخة منها، إن سفارة بلاده في المغرب لم يسبق لها أن “خلطت” بين أعمالها وبين الدين، كما فعل ذلك “المجرم” وهو “يهذي”، وقد فقدَ كلّ حس بالجوانب المشرقة في الخطاب الديني (في إشارة الى استاذ القصر الكبير الذي حرض على قطع رؤوس البلجيكيات المتطوعات).

وتابع ترونتيسو أنه يأمل أيضا أن يسهم ردّه(في إشارة الى اعتذار البرلماني العسري) في “تهدئة الأجواء” والاحتكام إلى العقل بعد هذه الضجة التي تسبّب فيها، من حيث لا يعرفون ولا يرغبون، الشباب والشابات البلجيكيون المتطوعون.

وشدّد السفير البلجيكي، في ختام رده، على ضرورة إيصال هذا الميسّاجْ إلى المعنيّ الأول به، البرلماني البيجيداوي علي العسري.

وكان البرلماني العسري، الذي وجد نفسه أمام عاصفةاستنكار مغربي من تدوينته، وتبرأ رسمي من حزبه، قد وجه رسالة اعتذار حررها باللغة الفرنسية، من يهمهم الأمر، قبل أن تدخل سفارة بلجيكا بالرباط على خط هذه القضية، ببلاغ بأكثر من رسالة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة