مجتمع

في التفاتة محمودة.. ترقية استثنائية لموظف شرطة استشهد أثناء أداء الواجب المهني

 

le12.ma

 

أقرّ عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني، ترقية استثنائية في الدرجة لمقدم الشرطة -الرئيس عبد الرزاق بن حادة، الذي كان ضحية حادثة سير مميتة خلال مزاولته مهامه في تنظيم حركة السير والجولان في منطقة أمن المضيق الفنيدق، فارق على إثرها الحي متأثرا بإصاباته البليغة.

وتمت ترقية موظف الشرطة الضحية إلى الرتبة الأعلى بطريقة استثنائية، أي إلى رتبة “ضابط أمن”، اعترافا بتضحياته الجليلة ومساره المهني المتميز وعرفانا بما برهن عليه من حسّ مهني كبير خلال أدائه مهامه النبيلة المتمثلة في خدمة قضايا أمن الوطن والمواطنين.

وكان “شهيد الواجب” قد تعرض، بتاريخ 07 يوليوز الجاري لحادثة سير مميتة في الشارع العام، بعد “دهسه” من سائق دراجة نارية مسرعة، قبل أن يستشهد متأثرا بإصاباته وجروحه.

وبرهنت المديرية العامة للأمن الوطني، في الكثير من المناسبات، عن حرصها الشديد على تدعيم نظام الترقيات الاستثنائية وتوسيع قاعدة المستفيدين منها، خصوصا أولئك الذين يتعرّضون لإصابات خطيرة أو يتميزون بحس مهني عالٍ أثناء تأديتهم مهامهم المتمثلة في خدمة أمن الوطن والمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة