قرار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالإنفصال عن المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، قد لاقى استحسان العديد من لاعبي المنتخب المغربي, خصوصا أولئك الذين كانو في اللائحة السوداء.

وكان أربعة لاعبين على خلاف مع خليلوزيتش, حيث كان لا يستدعيهم بسبب اختياراته الفنية بالرغم من تألقهم اللافت للإنتباه رفقة أنديتهم, لكنهم من دون شك سيأخذون فرصتهم في عهد وليد الركراكي.

وأبرز لاعب من المغضوب عليه من طرف خليلوزيتش نجد لاعب تشيلسي حكيم زياش الذي كان على خلاف كبير مع المدرب البوسني, والجامعة متشبتة بإعادته للمنتخب بعد أن لمح بإمكانية عودته.

أما يونس بلهندة سيكون سعيدا بالعودة للمنتخب بعد رحيل وحيل, اللاعب أكد قبل ايام أنه مستعد للعودة للمنتخب المغربي بعد اقالة خليلوزيتش والقرار سيكون بيد الناخب الوطني الجديد.

اللاعب الثالث هو يوسف مالح المحترف في نادي فيورنتينا الإيطالي, والذي كان في اللائحة السوداء لوحيد خليلوزيتش, والسبب هو أن املاح طلب اعفاءه من خوض كأس افريقيا بسبب رغبته في كسب الرسمية انذاك مع فريقه, وختاما اللاعب الرابع هو عبد الرزاق حمد الله, وليد الركراكي يعرف حق المعرفة مستوى اللاعب وسيكون من دون شك ضمن مخططاته مع المنتخب, لكن الأمر سيكون صعبا بعض الشيء بسبب عقوبة الإيقاف الصادرة في حق اللاعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات
  1. بلهندة لم يعد له مكان فالمنتخب .هناك لاعبين افضل بكثير منه.بالاضافة الى عامل السن

  2. المدرب الجديد ليس وليد الركراكي كما تقولون لان الفريق الوطني الاسود اكبر منه و لا يعرف كيف يسيره
    هذه الرسالة موجهة الى السيد لقجع

  3. Laissez ce monsieur travailler sans Lui forcer la main. De toute façon une équipe c’est 11joueurs Ceux qu’on appelle pas sont d’après les commentaires toujours les meilleurs. Vous êtes nuisibles

  4. من لهم دراية بسيطة بكرة القدم و تاريخها ، يدركون أن هناك العديد من اللاعبين الدين كانوا يشكلون القوة الضاربة في منتخبات بلدانهم و لهم مكانة رسمية مع افتقادهم التنافسية داخل النوادي التي كانوا يمارسون في صفوفها ، و خير مثال اللاعب الإيطالي الراحل ( باولو روسي ) و صلاح الدين بصير الدي كان لاعبا احتياطيا بنادي ديبورتيفو الإسباني، و مع دلك كان رسميا بالمنتخب المغربي بل و هدافه الاول. المهم في اللاعب هو جاهزيته البدنية و قوته الدهنية، و حمد الله يحتاج فقط الى فرصة ليثبت للجميع انهم بحاجة إليه.

  5. كيف يعقل ان بعض اللاعبين لم يشاركون في اغلب مباريات التصفيات ثم يلعب بكل برودة هذا ليس حق
    لو كنت محترف حقيقي مثل الزياش اقول ساشارك بعد كاس العاالم

  6. لماذا هذا اللاعب لقد أعطيت له هو عدة فرص حاليا ليس له مكان داخل المنتخب