خلص اللقاء الذي ترأسته، أخيرا، مباركة بوعيدة، رئيسة جمعية جهات المغرب، بحضور رؤساء مجالس الجهات، والذي احتضنه مقر الجمعية بالرباط، إلى ضرورة تبسيط المساطر الإدارية من أجل إنجاز المشاريع المتعلقة بالماء بشكل عاجل وسريع، ووجوب إشراك مجالس الجهات إلى جانب القطاعات الحكومية المعنية من أجل التنسيق والعمل معا للتخفيف من حدة الأزمة.

ونوه رؤساء مجالس الجهات، المشاركون في اللقاء المذكور، بالمجهودات التي تقوم بها الحكومة في هذا المجال، وعبروا عن تعبئتهم التامة من أجل إيجاد حلول جذرية وبنيوية، واتخاذ إجراءات آنية وعاجلة لتزويد الساكنة والماشية بالماء الصالح للشرب.

وجرى الاتفاق على مراسلة رئيس الحكومة من أجل طلب عقد اجتماع لتدارس هذا الموضوع، وإيجاد الحلول التي من شأنها تخفيف الأزمة.

وشكل الاجتماع، الذي خُصص للتداول في موضوع الأزمة المائية الحالية على صعيد جهات المملكة، فرصة لرؤساء مجالس الجهات لعرض المشاكل التي يواجهونها على أرض الواقع على مستوى إنجاز المشاريع المتعلقة بتأمين وتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب.

وعبر رؤساء الجهات عن اهتمامهم البالغ بهذا الموضوع، وانتهزوا فرصة تبادل الآراء والحلول التي يمكن اعتمادها، والتي ستكون لها آثار إيجابية مباشرة من أجل تزويد ساكنة المناطق التي تعرف ندرة في الموارد المائية بالماء الصالح للشرب.

وتمت الإشارة إلى المجهودات التي قامت بها جميع الجهات في هذا الصدد، حيث تم تخصيص ميزانية هامة من أجل الحد من أزمة الماء، سواء على الصعيد القروي أو الحضري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.