لم يدم سوى أسبوع على إعادة انتخابه رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لولاية ثالثة تمتد لأربع سنوات، حتى كشف فوزي لقجع مفاجأة قرب رحيله عن تحمل مسؤولية رئاسة الجامعة، قائلا:” مابقاش لي قد لي فات في هذا الكرسي”. في إشارة الى كرسي رئاسة جامعة الكرة.

وتحدث لقجع، عن مصيره كرئيس للجامعة، وذلك على هامش حفل إستقبال اقامته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الجمعة، بالمركب الرياضي محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة (سلا)، على شرف أعضاء وأطر ولاعبي المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة.

وأكد لقجع، الذي يتولى منصب وزير، أنه لابد وسيغادر رئاسة الجامعة، وأن بقاؤه في هذا المنصب قد يتسمر لاشهر أو نصف عام أو عام، لكن لابد أنه سيترك كرسي رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأعيد الجمعة الماضي، انتخاب لقجع، رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لولاية ثالثة تمتد لأربع سنوات، وذلك خلال الجمع العام الانتخابي الذي عقدته الجامعة اليوم الجمعة في مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة بسلا.

وجاء انتخاب لائحة، المرشح الوحيد فوزي لقجع ، بالإجماع من قبل المندوبين الحاضرين في اشغال هذا الجمع العام.

وضمت اللائحة فوزي لقجع ، التي حظيت بثقة الجمع العام ، كلا من السادة حمزة الحجوي كنائب أول ، و محمد جودار كنائب ثاني ،و سعيد الناصيري ، ومحمد التيمومي ، و أبوبكر الأيوبي ،ومولود أجف ، وعزيز بودربالة ، وخليل الرويسي، ومحمد بودريقة كأعضاء .

وفي كلمة بالمناسبة هنأ رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، لاعبي وأطر المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة بهذا الإنجاز الذي يعد الثاني على التوالي بعد اللقب الذي تم الفوز به السنة الماضية بمصر.

واكد رئيس الجامعة أن التهنئة التي توصلت بها بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم، من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، مباشرة بعد تحقيق اللقب، « تعد لقبا جديدا « في مسارهم وإنجازا في تاريخهم الكروي.

ووصف فوزي لقجع، لاعبي والاطر التقنية للمنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة بالعائلة والنموذج الذي يجب أن يحتذى به، داعيا إياهم إلى مواصلة عملهم بكل جد وتفان، للحفاظ على المكتسبات والتطور أكثر .

و شدد فوزي لقجع على أن المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة الذي وصل الآن إلى الرتبة التاسعة عالميا، « غير مسموح له العودة إلى الوراء »، مبرزا أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ستوفر له جميع الإمكانيات المادية واللوجستيكية لتطوير مستواه أكثر.

جدير ذكره أن المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة ارتقى إلى المركز التاسع عالميا في الترتيب الذي أصدره، أول أمس الأربعاء، الموقع المتخصص في تصنيف منتخبات كرة القدم داخل القاعة،

وبات رصيد المنتخب المغربي 1441 نقطة، علما أنه حل عاشرا في التصنيف العالمي ليوم السبت الماضي.

شاهد مصير لقجع كما تحدث عنه في هذا الفيديو:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات
  1. كارثة إذا عاد أصحاب الشكارة لتسيير الجامعة من جديد . الجهل و المال خطر على مستقبل الرياضة في المغرب .