اضطر مفتش شرطة، يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، لإشهار سلاحه الوظيفي دون اللجوء لاستعماله، فجر اليوم السبت، وذلك في تدخل أمني لإيقاف شخص يبلغ من العمر 29 سنة، كان في حالة سكر مفرطة وعرّض سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية للشرطة كانت قد ضبطت المشتبه فيه، وهو في حالة تلبس باعتراض سبيل المارة بمنطقة سيدي البرنوصي، باستعمال السلاح الأبيض وكلب من فصيلة شرسة، غير أنه أبدى مقاومة عنيفة بواسطة سكين، مما اضطر مفتش الشرطة لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احترازي لتفادي الخطر الناجم عن المشتبه فيه.

وقد أسفر هذا التدخل الأمني، بحسب المصدر ذاته، عن توقيف المشتبه به وحجز السلاح الأبيض المستخدم في هذا الاعتداء، حيث تم إخضاعه للبحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.