استفاقت ساكنة حي الحسنية الأولى بمدينة المحمدية، صبيحة اليوم السبت، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها شابة في مقتلا العمر،  في ساعات متأخرة من ليلة الجمعة، على وقع  جريمة بشعة، بعدما أقدم أحد الأشخاص على طعنها بواسطة سكين من الحجم الكبير.

وأفادت مصادر الجريدة الإلكترونية “le12.ma“، أن  مرتكب الجريمة، اقتحم  منزل أسرة الضحية، واعتدى على رب الأسرة وزوجته قبل أن يوجه طعنات قاتلة لابتهما التي توفيت قبل وصولها للمستشفى.

جريمة

 

وذكرت المصادر ذاتها أن الأب أصيب بضربات خطيرة تم نقله في حالة حرجة إلى مستشفى ابن رشد، قبل أن يتم نقله لمستشفى 20 غشت بالدار البيضاء.

وأضافت المصادر، أن هناك تضارب في أسباب هذه الواقعة، بين من يقول أن الجاني انتقم من الأسرة والفتاة التي رفضت الزواج به، ومن يرجه أنها كانت عملية سرقة في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.