قادت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح الشرطة بمنطقة أمن خريبكة، الأحد، إلى توقيف عدد من المحسوبين على جمهور  الرجاء البيضاوي، وذلك للاشتباه في تورطهم في أحداث الشغب وعدم الامتثال وارتكاب أعمال العنف المرتبط بالشغب الرياضي، من تخريبات وإعتداءات، وإلحاق خسائر مادية بملك الغير.

وتدخلت دوريات شرطة عمليات حفظ النظام بعين المكان، فور توصلها بإشعار حول تجمهر مجموعة من الأشخاص المحسوبين على فصائل مشجعي كرة القدم، من جمهور الرجاء البيضاوي، وتورطهم في أحداث الشغب، وتبادل العنف والرشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بسيارات مستوقفة بالشارع العام وفي محيط مركب الفوسفاط.

وقد مكن هذا التدخل الأمني، وفق مصدر جريدة le12.ma من توقيف عدد المشتبه فيهم، علاوة محظورات كانت بحوزتهم، فيما تم تسجيل إلحاق خسائر مادية بعدد السيارات.

تخريب
تخريب

وقد تم إقتياد الموقوفين، من جمهور الرجاء البيضاوي، لمقر المداومة الأمنية، رهن إشارة البحث الذي يجري معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف جميع المساهمين والمشاركين في ارتكاب أحداث الشغب التي أعقبت خسارة فريق الرجاء البيضاوي أمام سريع واد زم.

تمكن فريق سريع وادي زم، الأحد، من الفوز على ضيفه الرجاء الرياضي بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما، على أرضية ملعب الفوسفاط بخريبكة، برسم الدورة الـ 24 من البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي” لكرة القدم.

وبعد إنتهاء الشوط الأول من المقابلة بالتعادل السلبي، تمكن نادي سريع وادي زم من إنهاء المباراة بفوزه على الرجاء الرياضي بهدف نظيف.

وعقب هذه النتيجة، ظل فريق الرجاء الرياضي في المركز الثاني برصيد 49 نقطة، فيما جاء فريق سريع وادي زم في المركز الأخير برصيد 18 نقطة .

وخلال الدورة المقبلة، يحل نادي سريع وادي زم ضيفا على الشباب الرياضي السالمي، فيما يستقبل الرجاء الرياضي غريمه الوداد الرياضي، في مباراة ديربي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.